الأحد، 17 يوليو، 2011

نفوس محطمة يخجل الورد منها



نفوس محطمة ولكنها
تبقى رائعة...!!!
هي نفوس صامتة
ورغم صمتها الظاهر
فهي صاحبة جروح لهاصوت..
تبكي بمرارة وحسرة ..
ورغم ذلك فلا احد يلاحظ
بانها تبكي أوتتألم...
وهي.. تنزف.. رغم الآمها وويلات السنين ورغم انينها وبرغم نبضها الحزين ..

ورغم جرحها الغائر
فانها تبقى
نفوس محبة
تتلقى الطعنات والصدمات
صدمة تليها صدمة ..
وتتبع الصدمة...عذابات ،
والالآم تمزق
وتنزع خيوطها المرهفة .

،ليظل بعدها نفس بجرح مفتوح وعميق...







نفوس محطمة تعاني من
الدنيا ما لم تعانيه الدنيا ..
تجدها تحاكيك وتحاكي غيرك
،لكنها لم تجد من يفهمها ..
وما اجمل ان يتحدث العقل الى النفس.



فيخاطب فيك
الروح .
وما اصعب ان تتحدث نفسك.
و لا يفهمك أحد ،
فتحس بانك غريب عنه وعن الدنيا ..
وهذا اصعب واغرب احساس
نفوس محطمة ورغم تحطمها وحزنها ..
تجدها صامدة كالصخرة ..
تتحطم عليها كل المآسي
والذكريات المؤلمة والمريرة..

نفوس محطمة لكنها
تبقى .. صافية .. طيبة ...
يخجل الورود ان يلامسها..



لروعة احساسها
فهي تفوق الورود احساسا ورونقا وجمالا...



نفوس طيبة للجميع ..
نفوس قادرة ان تمنح السعادة لمن حولها..
وتتسع لهم ،
لكنهامحطمة
فتصحو فجاة على واقع مرير لا تستحقه ..



نفوس محطمة .. حزينة ..
ورغم حزنها ....!!
تجدها تغنّي..
اجمل الكلمات
.. محطمة و تجدها في كل مكان ...!!!



فمهما كانت نفوسنا محطمة
حزينة مؤلمة أيا كان نوعها
إلا أنها جميلة بمعنى
الطهر و العفة و الطيبة
و الخير و الفرح
ودامت نفوسكم عامره ونابضة بالمحبة والإخــــلاص...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق